الوظيفة التخييلية

   
 


 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اتصل بنا

الدفتر الدهبي

درس النصوص الدورة الأولى

درس النصوص الدورة الثانية

درس المؤلفات الدورة الأولى

درس المؤلفات الدورة الثانية

الدرس اللغوي الدورة الأولى

=> التوازي

=> التكرار

=> اللغة العاطفة الخيال

=> التشبيه والإستعارة

=> الوظيفة النفسية والوظيفة التأثيرية

=> الوظيفة التخييلية

=> السطر الشعري

=> المقطع الشعري

=> الوقفة العروضية والوقفة الدلالية واللغة 

=> الرمز والأسطورة

=> ملخص الدرس اللغوي الدورة الأولى

الدرس اللغوي الدورة الثانية

التعبير والإنشاء الدورة الأولى

التعبير والإنشاء الدورة الثانية

فروض محروسة

قصة قصيرة

مقالات في التربية

صور من بلادي

العب واربح جوائز

العب السودوكو

مواقع تربوية

كلمات متقاطعة تقويمية

الامتحان التجريبي الوطني

منتدى الحوار

Compteur

 


     
 




عنوان الدرس
         الصورة الشعرية:  وظيفتها  التخييلية

   المراجع : ـ في رحاب اللغة العربية . السنة الثانية من سلك البكالوريا – مسلك الآداب والعلوم الإنسانية .

               ـ علم البيان    الدكتور عبد العزيز عتيق

الكفايات المستهدفة :

 ـ تواصلية  : القدرة على توظيف المعارف والضوابط اللغوية في سياقها التواصلي.

 ـ منهجية   : توظيف المعارف اللغوية والأسلوبية في وضعيتي التلقي والإنتاج .

 ـ ثقافية     : التمكن من لغة واصفة مستخلصة من الظاهرة المدروسة.

 

خطوات الدرس :

    التمهيد : تقييم للوظيفة النفسية والتأثيرية للصورة الشعرية.

 

الأمثلة:

       قال الشاعر عمر أبو ريشة:

              مَأْتمُ الشًمْسِ ضَجً في كَبِدِ الأُفْــــ           ـــقِ وأهوى بطَعْنَةٍ نجْــــــلاءِ

              فَأطَلًتِ مِنْ خِدرِها غَادَةُ الليْـــــــــ          ــــل وتاهَتْ في مَيْسَةِ الخُيَلاءِ

 

- ملاحظة الأمثلة:

الصورة هنا تعبر عن الحالة النفسية التي يعيشها الشاعر ، نفسية محزونة يغيب فيها النهار بطريقة مأساوية ويزحف الليل متبخترا .

فالصورة هنا جاءت كلية تجمع بين ما هو محسوس :غروب الشمس وقدوم الليل، وما هو معنوي: حالة الحزن والموت (مأتم وطعنة).

وقد لعب خيال الشاعر دورا كبيرا في العملية التخيلية التي حولت ظاهرة فيزيائية طبيعية إلى حالة إنسانية مأساوية تهزم فيها الشمس بطعنة قاتلة أمام جبروت الليل وخيلائه.

فالصورة تجاوزت المعنى المباشر للألفاظ"مأتم ،الشمس،كبد، غادة،الليل"  إلى معنى دلالي مجازي تحكم في تركيبه خيال الشاعر  .

فالشاعر تجاوز الوصف المباشر لصورة الغروب إلى وصف ذاتي يكشف عن رؤيته الخاصة للظاهرة الطبيعية، مما يتطلب من المتلقي التخيل ليعيش تجربة الشاعر ويفهم مغزاها،فالغروب مأتم والشمس قتيلة والليل غادة .

خلاصة عامة:

إضافة إلى الوظيفة النفسية أوالوظيفة التأثيرية التي تؤديها الصورة الشعرية هناك أيضا الوظيفة التخييلية التي تعتمد على قدرات الشاعر التخيلية في الاستحضار والتركيب بين عناصر طبيعية وأخرى إنسانية.

 والصورة الشعرية في وظيفتها التخييلية تكون مشتركة بين الشاعر المبدع الذي حول اللغة إلى تعبير مجازي ، والمتلقي الذي يقوم بعملية تأويل اللغة لفهم مغزاها وأبعادها الدلالية.

قد تعتمد الصورة الشعرية في وظيفتها التخييلية على نوعين من الخيال :

ـ خيال استرجاعي : يعتمد على ذاكرة الشاعر في استرجاع صور متراكمة في ذهنه.

ـ خيال توليدي    : ويكون من إبداع الشاعر ، ينجز صورا غير مسبوقة تتجاوز المألوف من الصور.

أهمية الوظيفة التخييلية:

ـ الصورة الشعرية تحول مظاهر العالم الخارجي إلى تجارب إنسانية تتداخل فيها ذات الشاعر بعناصر الطبيعة .

ـ الصورة الشعرية تتجاوز الأبعاد المادية إلى ما تمثله من أبعاد روحية تعكس أحاسيس الشاعر ويتفاعل معها المتلقي

ـ الصورة الشعرية تتجاوز حدود المعنى المباشر إلى ما تولده من معاني خاصة برؤية الشاعر.

تقويم إجمالي : أنجز التطبيقات على الصفحة:71

 
 

اليوم أنت الزائر 766408 visiteurs (2733581 hits) شكرا على الزيارة