تأملات على الساحل

   
 


 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اتصل بنا

الدفتر الدهبي

درس النصوص الدورة الأولى

=> خصائص شعر الإنبعاث

=> أثريت مجدا

=> أريج مسك

=> وجدان الشاعر

=> غرفة الشاعر

=> تأملات على الساحل

=> حركة الشعر الحديث

=> في الليل ..السياب

=> طيف مصطفى المعداوي

=> الشعر الجديد أدونيس

=> سفــر أحمد عبد المعطي حجازي

=> رياح الضفة الأخرى

درس النصوص الدورة الثانية

درس المؤلفات الدورة الأولى

درس المؤلفات الدورة الثانية

الدرس اللغوي الدورة الأولى

الدرس اللغوي الدورة الثانية

التعبير والإنشاء الدورة الأولى

التعبير والإنشاء الدورة الثانية

فروض محروسة

قصة قصيرة

مقالات في التربية

صور من بلادي

العب واربح جوائز

العب السودوكو

مواقع تربوية

كلمات متقاطعة تقويمية

الامتحان التجريبي الوطني

منتدى الحوار

Compteur

 


     
 



عنوان الدرس
:        سؤال الذات :
تأملات على الساحل    إدريس الجاي

   المراجع : ـ في رحاب اللغة العربية . السنة الثانية من سلك البكالوريا – مسلك الآداب والعلوم الإنسانية .
الكفايات المستهدفة :
 ـ تواصلية : القدرة على استخراج الأفكار والمعاني، والتواصل مع قضايا أدبية مختلفة .
 ـ منهجية  : توظيف القراءة المنهجية وتحديد الإشكالات وتفكيك الخطاب.
ـ ثقافية : تعرف مسار تطور الشعر العربي،والإلمام بالاتجاهات والمدارس الشعرية .
خطوات الدرس :
التمهيد :تقييم لخصائص التجربة الرومانسية وعلاقة التجربة الشعرية بذات الشاعر .
ملاحظة النص :
-  تحديد دلالة العنوان من خلال التقابل الحاصل بين لفظة تأملات ولفظة الساحل:
   ← تأملات تحيل إلى ذات الشاعر بما تمثله من طقوس التفكير والملاحظة في محيط هادئ خال من الضوضاء .
   ←   الساحل الفضاء الذي يفضله الشاعر لينسجم مع تأملاته ويستخلص العبر . 
- افتراض موضوع القصيدة من خلال البيت الثالث والبيت الثالث عشر:
   ← عزلة الشاعر عن الناس بحثا عن اليقين ، تحيل على موضوع القصيدة المتعلق بحقيقة الذات في علاقتها بالوجود والحياة.
    فهم النص :
1- الحالة النفسية التي كان عليها الشاعر أثناء وقوفه على الساحل .
← الشاعر يعيش لحظة ذبول و انكسار منعزلا عن الناس مستنجدا بالطبيعة(البيت الأول إلى الثالث)   .
2- حدد مدى استجابة البحر لمعاناة وقلق الشاعر :
← البحر زاد من حيرة وقلق الشاعر أمام عجزه عن تجاوز همومه ومشاغله الفكرية (البيت الخامس والسادس) .
3-الخطاب الذي يوجهه الشاعر لذاته في خلوتها:
← الشاعر يخاطب الذات عما يعيشه من تجاذب وصراع بين الجديد والقديم (البيت العاشر)
4-موقف الطبيعة من تساؤلات الشاعر :
    ←   الصمت المطبق كان هو رد الطبيعة على تساؤل الشاعر(البيت الخامس عشر والسادس عشر )
5-المظاهر الدالة على توحد الشاعر مع صمت الطبيعة :
 ← استسلام الشاعر للطبيعة بمشاركتها صمتها وسكونها.
 6 ـ وحدات النص الفكرية:
← لجوء الشاعر إلى الطبيعة متفردا و مثقلا بالهموم    ( المقطع الأول)
← بحث الشاعر في الطبيعة عن جواب لتساؤله ( المقطع الثاني)
← تعبير الشاعر عن المحنة التي كانت مصدر قلقه وتوثر فكره   ( المقطع الثالث)
← عجز الشاعر عن استنطاق الطبيعة الممعنة في صمتها وسكونها (المقطع الرابع)
←استسلام الشاعر لسلطة الطبيعة والتوحد مع صمتها (المقطع الخامس)
تحليل النص:
1-استخراج الحقل الدلالي المرتبط بذات الشاعر والمرتبط بالطبيعة، وإبراز نوعية العلاقة بينهما:
← الحقل الدلالي المرتبط بذات الشاعر:وقفت خشوعا، أناجي، تعفن من غصني الأصفر، وحيدا، أراقب ، حملقت، أغفو، بت،أبخر، تأوهت ،خلوت،حمر الدموع.
   ←   الحقل الدلالي المرتبط بالطبيعة : الساحل ألأخضر ، الرمال ، الشاطئ،المقفر، الغلس،موج كثيف، البحر،النجوم، السحر، الليل داج، الربيع، لجة اليم، السما، ربا عليس، الصخر.
     ← نوعية العلاقة بين الحقلين:إسقاط الشاعر ذاته الداخلية على الطبيعة التي أصبحت تعكس هموم الشاعر .
2- مظاهر حضور ذات الشاعر في النص:
← ذات الشاعر تمتد عبر فضاء الطبيعة بحثا عن الخلاص ، فتتلون بلون همومه وأحزانه لتعكسها بكل تجلياتها.
3-وضعية الشاعر من خلال تفاعله مع عناصر الطبيعة:
   ← الشاعر يبدأ مثقلا بالهموم ،تزيده الطبيعة حيرة وحزنا (موج كثيف الظلال) وضياعا ليستسلم لسلطتها .
4- تتبع مستوى وثيرة انفعال الشاعر من خلال النص.
← البداية كانت بالتوجه نحو الطبيعة بحثا عن الخلاص ،وعدم تجاوب الطبيعة مع همومه خيب آماله فازداد انفعالا وتوترا تتجاذبه تناقضات الحياة التي يتخبط فيها فيقف عاجزا حائرا ثم يقر بالاستسلام لسلطة الطبيعة متعايشا مع صمتها وسكونها..
5 ـ مظاهر التحول في بنية القصيدة :
← النص تغيب فيه المقدمة الاستهلالية ،ويتنوع الروي بين اللام والراء والميم والنون والعين، وتحول الصورة من مكمل تزييني إلى فاعل أساسي في بناء تجربة الشاعر. 
6 ـ خصوصيات مكونات الصورة الداخلية في النص :
 ← اللغة: جاءت واصفة لوضعيات الشاعر من مرحلة التأمل إلى التوتر والقلق إلى السكون والاستسلام .
 ← العاطفة: شحنت اللغة بالانفعال ومكنت المتلقي من التفاعل مع تجربة الشاعر(أناجي،تعفن،وحيدا..).
 ← الخيال: أبان عن قدرات الشاعر الإبداعية في تشكيل اللغة والعاطفة وتشخيص التجربة بكل تفاصيلها(البت الثاني والثالث، والبيت الثالث عشر إلى السادس عشر..).
7 ـ مظاهر التكرار ووظيفته الدلالية في النص:
←التكرار الصوتي :ويعبر عن الحالة النفسية والمشاعر الداخلية ويعكس مستويات الانفعال وهي هنا تشكل مجموعات من حيث عدد تواجدها ، المجموعة الأولى صوت النون والميم وهي الغالبة ثم المجموعة الثانية الفاء والعين والسين والهاء والمجموعة الثالثة الصاد والقاف والحاء والخاء والجيم والشين والغين.
← تكرار الكلمات : ويكرس المعنى الدلالي الذي يرمي إليه الشاعر فنجد تكرار الليل والشاطئ والموج .
8 ـ الوظيفة الدلالية التي يشكلها التوازي من خلال البيت الثاني عشر :
    ← تحقق التوازي في البيت عبر التوازي الصوتي والتركيبي مما شكل توازيا دلاليا يتمثل في التقابل الحاصل بين الشطر الأول والشطر الثاني مما يعكس تجاذب الشاعر بين مظهر الأمل والحياة ومظهر القلق والموت عبر صيغة التضاد (الربيع الرمم ).
التركيب :
صغ خلاصة تستعرض فيها مظاهر حضور ذات الشاعر في النص.
التقويم :
حدد خصائص الشعر الوجداني الفكرية والفنية في النص.
إعداد قبلي : قراءة نص "حركة الشعر الحر" لـ نازك الملائكة وإنجاز أنشطة الفهم والتحليل .

 
 

اليوم أنت الزائر 766407 visiteurs (2733549 hits) شكرا على الزيارة